مخاوف بشأن مصير الحيوانات عند عودة البشر من إجراءات الإغلاق.. اعرف التفاصيل[جريدة مصر 7]

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

[جريدة مصر 7]


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، بدأت أجزاء من الولايات المتحدة في إعادة فتحها، تاركة المسؤولين يتساءلون عما سيحدث لهذه المخلوقات البرية بمجرد أن يصل الحدائق صفوف الزوار.قدم الباحثون حلولًا تتضمن نقل الحيوانات إلى أماكن آمنة بعيدًا عن الأشخاص أو الحد من عدد الزوار المسموح به في كل يوم.


 


اكتشف المسؤولون في حديقة وادي الموت الوطنية في كاليفورنيا في وقت سابق من هذا الشهر، أن الظباء تجلس تحت أشعة الشمس في المستويات المنخفضة من الحديقة، وهو عرض لم يسبق له مثيل عندما كان يذهب الزوار لهذه المنتزهات.


 


وقال كاتي شميدت، المتحدث باسم الجمعية الوطنية لحماية الحدائق: “هذا شيء لم نره في حياتنا”، مضيفة “لقد علمنا أنهم في بعض المناطق المرتفعة في وادي الموت، ولكن على حد علمنا لم يتم توثيق هذا التواجد في المتنزه بالقرب من المقر الرئيسي للحديقة”.


 


وهذه المشاهدة النادرة هي واحدة فقط من العديد من الحدائق منذ أن أغلقت المتنزهات الوطنية في جميع أنحاء الولايات المتحدة أبوابها قبل شهرين بسبب وباء فيروس كورونا.


 


كما شهدت حديقة يوسمايت الوطنية نصيبها العادل من الحياة البرية التي تقع عادة في ممرات الغابة، وكانت أغلقت يوسمايت أبوابها في 20 مارس حتى إشعار آخر في بيان نصه: “صحة وسلامة زوارنا وموظفينا ومتطوعينا وشركائنا في حديقة يوسمايت الوطنية هي أولويتنا الأولى”.


 


بدأت الآن أجزاء من الولايات المتحدة مراحل إعادة افتتاحها من أجل إعادة الحياة الطبيعية إلى البلاد وإعادة فتح الاقتصاد، تاركة لمسؤولي المتنزه للعمل على خطة إعادة افتتاح الحدائق الخاصة بهم.

[جريدة مصر 7]

‫0 تعليق

اترك تعليقاً