س وج .. ما هى تفاصيل مشروع تطوير ميدان التحرير شاهد على أحداث مصر الحديثة؟[جريدة مصر 7]

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

[جريدة مصر 7]


تعمل وزارة السياحة والآثار فى الوقت الحالى، على تطوير ميدان التحرير، الشاهد على العديد من الأحداث السياسية المهمة فى تاريخ مصر الحديث، وفى القريب العاجل سيتم افتتاح ميدان التحربر، بعد الانتهاء من أعمال تطويرة، وخلال السطور المقبلة نستعرض كل ما تريد معرفته عن أعمال تطويره.


س / ما القطع الأثرية التى تم وضعه فى الميدان؟


ج / انتهت وزارة الآثار من تثبيت مسلة الملك رمسيس بوسط الميدان بصينية التحرير، والتي تزن 90 طنا، بالإضافة إلى قاعدة المسلة وقواعد الكباش الفرعونية، حيث تم نقل المسلة من منطقة صان الحجر بالشرقية، كما تم الانتهاء من إنشاء قواعد لتثبيت 4 تماثيل كباش تم نقلها من الفناء الأول خلف الصرح الأول بمعبد الكرنك بمدينة الأقصر.


س / هل سيتم إضاءة الميدان من جديد؟


ج /  يتم إضاءة الميدان بأحدث الطرق العلمية، حيث تجرى فى الوقت الحالى التجارب الأولية لإضاءة ميدان التحرير من أعمال شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية، ونجحت الإضاءة التي صممتها أجهزة الدولة في المباني الشهيرة بميدان التحرير في منطقة وسط البلد، في تحويل المكان إلى موقع حضارى متكامل.


س / هل تم تجديد البيئة المحيطة بميدان التحرير؟


ج / تم تجديد وزراعة كل أرجاء الميدان بأشجار النخيل والزيتون والنباتات، وإضاءة المبانى المحيطة به، ومتحف التحرير بمنظومة إنارة حديثة تضفى لمسة جمالية يتلألأ بها المتحف والميدان ليلًا.

س / هل دخل مجمع التحرير ضمن أعمال التطوير؟


ج / دخل مجمع التحرير أشهر مبانى الميدان، من ضمن مشروع التطوير حيث انتهت المحافظة من دهانه وإضاءته بمنظومة إنارة حديثة تظهر شكله الجمالى، ليضاهى التطوير الجديد الذى شهده الميدان.


س / ما الذى سيحيط بالمسلة والكباش الفرعونية؟


ج / انتهت الأجهزة المعنية من إنشاء نافورة بثلاث مستويات تحيط بالمسلة والكباش الفرعونية تتدلى منها المياه على جوانبها الرخامية، بشكل انسيابى، لتعطى شكل جمالى رائع يحيط بالمشهد الفرعونى للمسلة والكباش بسينية الميدان، كما تمت زراعة المنطقة المحيطة بالنافورة ليتحول لونها للأخضر.



[جريدة مصر 7]

‫0 تعليق

اترك تعليقاً